إقتصاد

صندوق مصر السيادي وهيرميس يستحوذان على 76٪ من بنك الاستثمار العربي

وافق مجلس الوزراء في اجتماعه، اليوم، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي،  على صفقة استحواذ التحالف بين صندوق مصر السيادي والمجموعة المالية “هيرميس” القابضة على ٧٦٪ من رأسمال بنك الاستثمار العربي، عن طريق زيادة رأسماله إلى ٥  مليارات جنيه، بحيث تكون نسبة مساهمة المجموعة المالية هيرميس ٥١٪ ونسبة مساهمة صندوق مصر السيادي ٢٥٪، بينما يحتفظ بنك الاستثمار القومي بنسبة ٢٤٪.

    والجدير بالذكر أن تنفيذ صفقة الاستحواذ يتطلب موافقة الجهات الرقابية المختصة، وعلى رأسها البنك المركزي المصري. وتمثل هذه الصفقة علامة فارقة باعتبارها نموذجا لمشاركة صندوق مصر السيادي للقطاع الخاص، لرفع مساهمته في النمو الاقتصادي وتعظيم العائد على الأصول المملوكة للدولة وتحسين استثمارها اقتصاديا، وذلك بالتحالف مع المجموعة المالية “هيرميس” بنك الاستثمار الرائد في مصر والأسواق الناشئة، كما أنها تمثل أول مشروعات التعاون بين صندوق مصر السيادي وبنك الاستثمار القومي لتحقيق هذه الأهداف.

    وتهدف الصفقة إلى تدعيم الهيكل المؤسسي والمالي لبنك الاستثمار العربي، وتحقيق عوائد وأرباح مستدامة للمساهمين،  والمشاركة الفعالة في دفع  حركة الشمول المالي والتحول الرقمي وتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

    وكان الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، ترأس اجتماع اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا، بحضور عدد من الوزراء والمسئولين؛ حيث تقرر الاستمرار في تطبيق القرارات الصادرة عن اللجنة في اجتماعها السابق، وذلك حتى نهاية شهر مايو الجاري، باستثناء القرار الخاص بالحدائق والمتنزهات والشواطئ العامة؛ حيث تقرر إعادة فتحها وإتاحتها لاستقبال المواطنين شريطة الالتزام بكل حسم بالإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا.

مقالات ذات صلة